تفاصيل: أبوزيد يترأس اجتماع اللجنة الإقليمية لمواكبة أشغال التجزئات العقارية والمجموعات السكنية بالجماعات الترابية لإقليم سطات

تفاصيل: أبوزيد يترأس اجتماع اللجنة الإقليمية لمواكبة أشغال التجزئات العقارية والمجموعات السكنية بالجماعات الترابية لإقليم سطات

كشفت مصادر سكوب ماروك أن إبراهيم أبو زيد، عامل إقليم سطات ترأس صبيحة يومه الثلاثاء 26 يناير، بمقر العمالة اجتماع اللجنة الإقليمية لتطبيق وتفعيل الدورية الوزارية المشتركة بين وزارة الداخلية ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والقرار العاملي الصادر في الموضوع والمتعلق بأشغال تجهيز التجزئات العقارية والمجموعات السكنية وآجال إنجازها على صعيد الجماعات الترابية بالإقليم.

وفي تفاصيل الخبر وفق نفس مصادر سكوب ماروك، فقد انطلق هذا الاجتماع الذي حضره  محمد عادل  بلعربي، الكاتب العام للعمالة ومديرة الوكالة الحضرية ومدير الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالشاوية  ورئيس قسم التعمير بالعمالة ورؤساء المصالح الخارجية المعنية ورؤساء الجماعات الترابية، -انطلق- عبر كلمة توجيهية لعامل الإقليم أبرز من خلالها الدور الهام والمحوري الذي تلعبه التجزئات العقارية والمجموعات السكنية في تنمية المجال في الوسطين الحضري والقروي، مبرزا الانعكاس الإيجابي لهذا القطاع على الأنشطة الاقتصادية.

في ذات السياق، أوضح نفس المتحدث “أبوزيد”، أن هذا الاجتماع يأتي بعد سلسلة من الاجتماعات واستكمالا للقاءات السابقة مع رؤساء الجماعات الترابية التابعة للإقليم، بهدف تفعيل الدورية المشتركة السالفة للذكر، الشيء الذي سيمكن من تشجيع الاستثمار وخلق فرص جديدة للشغل، إضافة إلى توفير موارد جبائية لفائدة الدولة بشكل عام والجماعات الترابية على وجه الخصوص.

في سياق متصل، أردفت مصادر سكوب ماروك أن الاجتماع تدارس أهم المشاكل المرتبطة بتسليم أشغال التجهيز المتعلقة بالتجزئات العقارية والمجموعات السكنية التي تجاوزت  الآجال المحددة لإنجازها، بالإضافة إلى تصنيف التجزئات العقارية والمجموعات السكنية حسب الآجال القانونية المخصصة لإنجاز أشغال التجهيز بها ومراسلة المجزئين من طرف رؤساء المجالس الجماعية بالجماعات الترابية المعنية لتذكيرهم بالمقتضيات القانونية المتعلقة بآجال التجهيز وإخبارهم بصلاحية الأذون المسلمة لهم من عدمها في حال تجاوز هذه الآجال، وحتهم على ضرورة تسريع وثيرة الأشغال وضرورة احترام الآجال القانونية لإنجازها.

في هذا الصدد، تابعت مصادر سكوب ماروك أن اللقاء التواصلي شكل فرصة كذلك لسرد وتدارس الإكراهات والصعوبات التي تعتري هذه المشاريع واقتراح الحلول المناسبة لها لإخراجها إلى حيز الوجود طبقا للقوانين والأنظمة المعمول بها في هذا المجال، فضلا عن مجموعة أخرى من التدابير. وشكل الاجتماع فرصة لكافة المتدخلين للتعبير عن ارتياحهم لخلق هذه اللجنة لمواكبة الجماعات الترابية فيما يتعلق بإحداث وتجهيز التجزئات العقارية والمجموعات السكنية وآجال إنجازها على صعيد الإقليم.